• Title: رسائل إلى العائلة
  • Author: Anton Chekhov أنطون تشيخوف ياسر شعبان
  • ISBN: null
  • Page: 341
  • Format: Paperback
  • 1860 1904 .

    One Reply to “رسائل إلى العائلة”

    1. "انا مثل شجرة تم نقلها الى مكان جديد، وتعاني التردد بين ان تضرب بجذورها في الارض او تذبل"هذا اقتباس يصف فيه تشيخوف حالته وهو بعيد عن زوجته في احدى رسائله يشكو البعد عنها فمرضه اجبره الى الانتقال من موسكو حيث تعمل زوجته.تشيخوف الطيب، اكثر ما تكشفه هذه الرسائل عن جوانب شخصيته. و [...]

    2. ماذا لو كان الكاتب أنطون تشيخوف مِن هذا الجيل؟ عصر الإنترنت والسرعة، وتويتر الذي يُطالبنا أن نكتب التغريدة في ١٤٠ حرف، وبرامج التواصل الاجتماعي التي تُريد منّا أن نتحدث في ١٥ ثانية! هل كنت سأقرأ هذا الجانب الجميل مِن شخصه وهو يكتُب الرسائل بكل عفوية لأفرادِ عائلته؟ ليس سرًا [...]

    3. * أن تتزوج يعني أنك تحب. لأن الزواج من فتاة لأنها جميلة ، يشبه شراء شيء ما لا يرغب فيه المرء ، فقط لأنه وجده في السوق ، و وجد أنه من صنف جيد. إن أهم رابط أسري هو الحب ، و ما سواه من جاذبية جنسية و جسدية و غير ذلك من أشياء ، إنما هي مصدر حزن و وحشة ، و لا يمكن التنبؤ بنتائجها مهما بلغت [...]

    4. منذ بداية الرسائل وأنا أبحث عنك عزيزي "تشيخوف"فقد إختبئت خلف السطور وخلف التفاصيل الكثيرة خلف حكايات لا تنتهي وإنتقالات من مكان إلى أخر بين أشخاص صادفتهم في طريقك وأيضاً بين حبك لأسرتك الواضح من الرسائل ولكن لماذا الأختباء ؟لماذا لم أجد ما يدل على ما يدور في خُلدك ؟ فيما تًف [...]

    5. الحمد لله إن تشيخوف لم يبتل بأمثال الناقد الذي قرأ للمازني عبارة يقول فيها إنه لم يكتب ما كتبه إلا من أجل "لقمة العيش"، ليتخذ الناقد من هذه المقولة ذريعة وجيهة ليهيل التراب على كل كلمة خطّها المازني في حياته، ويظهره بلا هدف أو قضية أو مبدأ سام يسير إليه ما دام كان هذا هدفه في ال [...]

    6. رسائلُ لطيفةٌ رقيقةٌ، خطتها أناملُ تشيخوف بأسلوبِه الرقيقِ العذبِ، في مناسباتٍ مختلفةٍ وأزمنةٍ متباينةٍ وإن احتلت رسائلُه وهو في الطريقِ إلى سخالين بسيبيريا الجزءَ الأكبرَ من المراسلاتِ هنا حيث يصفُ خوضه لفيضانِ الأنهار والوحل والبرد ومن يقابلهم غائصًا في وصفِهم، والجما [...]

    7. رسائل رائعة ، احببت رسالته لـأخته التي ارسلت في 24 ابريل 1890 ، و رسالته إلى ميشا في 1 يوليو 1876 ،و رسالته لنيكولاي في 1886 ، و احببت رسالة اولجا التي كتبتها بعد وفاة تشيخوف في 16 من اغسطس 1904 اقتباسات :- - تمزقني مسألة الجذور ، فأنا أعيش عيشة منقوصة ، لا أشرب رغم أنني مغرم بالشراب ، أعشق [...]

    8. إن كنت تتساءل عن الوجه الآخر للكاتب، حياته الشخصية، والجزء الذي لا تراه من شخصيته في أعماله؛ فبالتأكيد ستجد ضالتك في هذه الرسائل التي كان يبعث بها تشيخوف إلى أفراد أسرته ومحبوبته هنا تعرف بما يمكن أي يكون للبداهة من قدرة على الإدهاش،تتذكر أن الكاتب في أصله فرد من النوع البشر [...]

    9. جانب بالغ الجمال والإثراء من حياة الكاتب الكبير أنطون تشيكوف ، الرسائل تحمل قدراً كبيراً من روح هذا الأديب وعواطفه تجاه أسرته وزوجته وتعطي لمحة موجزة عن نظرته للحياة التي غادرها مبكراًمتأثراً بمرضه ،، جزء كبير من هذه الرسائل كتبت أثناء تنقلاته وسفراته العديدة سواء إلى سيبي [...]

    10. أولا أشكر وزارة الثقافة القطرية على إتاحتها لنا "مجلة الدوحة" وطبعت هذا الكتاب الرائع كهدية لقراءها المولعين بها، ومنهم أنا واتسائل ؛ لما وزارة الثقافة في مصر لا تنتج مجلة كهذه ؟ هل سأموت قبل أن أرى هذا اليوم ؟؟؟؟ بالنسبة لعملاق الأدب الروسي، أنطون تشيخوف وكتابه الجميل رسا [...]

    11. بالنسبة لي كل ما يتعلق بهذا الرجل هو جذَّاب للقراءة دون استفسارات عن ماهيته أو مدى جودتهتقرأ قصص تشيخوف فتندهش من أن يكون هناك كاتب بهذه الرقة والحس الإنساني الذي لم يرتقِ إليه كاتب من قبل أو من بعدوتقرأ هذه الرسائل فلا تُصدم كما يحدث مع أغلب الكتاب غير المتطابقين مع ما يكتبو [...]

    12. الكتاب جميل، والترجمة سلسة وموفقة إلى حد كبير.هناك الكثير من الجمال الذي يسكن في رسائل الكتاب، منها لغة تشيخوف الرشيقة، التي صنعت من رسائله نصوصا أدبية رفيعة، إضافة إلى الوصف الجميل لرحلاته والأماكن والشخوص التي يصادفها أو تشاركه رحلاته.هذا الكتاب أراه جميلا وفيه روح تشيخو [...]

    13. كلمات عذبة لإنسان رقيق ومثقف ومهذب، يتأمل أصغر الأشياء. آلمني موته في النهاية؛ وكأنه مات اليوم، كما لو أن صوته كان يرافقني طوال قرائتي لرسائله، وفجأة انقطع صوته!!

    14. حسناً فأولا لابد من شكر مجلة الدوحة علي المجهود الثقافي العظيم الذي تفعله في سبيل الارتقاء بالعقل من كافة مناحي الحياة المختلفة والمُتباعدة .فالمجلة أولاً رخيصة الثمن ، فهي ب ثلاث جنيهات فقط، ويكون معها كتاب شيق وممتع في أحيايين كثيرة، بجودة عالية جداً ( متكلفة من الآخر يعني [...]

    15. باختصار الكتاب من وجهة نظري عبارة عن جولة سياحية عشتها مع تشسخوف و الرسالة الاخيرة من أولجا إليه بعد وفاته أحزنتني كثيراً و جعلتني أشتاق لكل غائب عن الدنيا لدرجة أني تمنيت لو أن هناك أحد يرثيني بمثل تلك الرسالة عند موتي فعلا الرسائل مميزة للغاية و جعلتي أندم على أني لم أقرأها [...]

    16. لم يكن الكتاب بنظري يستحقّ سوى 3 نجوم حتّى وصلت إلى رسالتيّ أولجا لزوجها تشيخوف بعد وفاته.يقول تشيخوف:ربّما تكون أدركت ضآلتك، و لكن أمام الربّ، و ربّما أمام الجمال و الذكاء و الطبيعة، و لكن ليس أمام البشر.

    17. تشيكوف ف رحاب الأسرة,تشيكوف كواحد من الناس :)TO BE REVIEWED LATER

    18. ممتعة صادقة لمن اراد التعرف اكثر علي تشيخوف الاخر الذي كان يحلم بالحياة لا الكتابة

    19. إلى مستر أنطون تشيخوفتحية طيبة و بعد،لقد وقعت بين يدي بعض رسائلك لعائلتك بشكل غير متعمد مني، فقد حصلت عليها مع أحدى المجلات، و لكنها كانت من أروع اللحظات في حياتي حينما فتحتها و ألتهمت سطورها لا أعلم إن كنت تريد لنا أن نقرأها أم لا لكن أعذر تطفلي فمن منا يملك أن تقع بين يداه [...]

    20. رسائل مليئة بتفاصيل رحلاته وتنقلاته، تكشف جانبًا آخر من حياة تشخوف لكني كنت أتمنى لو أنها شخصية أكثر من كونها نقل لحاله في السفر. في رسائله يبدو شخصًا في غاية اللطف، حريص على والدته وراحتها، مهتم بعائلته.

    21. كتاب جميل يحكي حياة تشخيوف بتفاصيل قريبة وحميمية. طباعة الكتاب رائعة والتنسيق الداخلي أيضاً لولا بعض الفوضى في ترتيب الرسائل بناء على التواريخ. وكأن كل رسالة قدمت بوصفها نصاً خالصاً منفصلاً. الدوحة مجلة رائعة، سأهتم باقتنائها أكثر

    22. مااجمل ادب الرسائل ومااجمل هذه الوسيلة الجميلة للتواصل بين البشر بالرغم من بعد المسافات اسرني تعلق الكاتب بأسرته الكبيرة وبره لوالدته لاخر ايام عمره القصير استمتعت بقراءة رسائله لاخوته لكنني اعتب علي مترجم هذا الكتاب في اسبقية طرح الرسائل حسب التاريخ خصوصاً رسائله الموجه [...]

    23. إن كنت سأقتني الكتاب فهو بدافع الغلاف الجميل الذي تزينه صورة تشيخوف أما عن الرسائل فهي كيوميات شخصية تخص صاحبها فليس فيها فلسفة ما ربما رسالته لأحد أخويه هي التي كانت ذات مغزي ورسالة زوجته في الختام

    24. بابقى متوقّعة أكتر من رسائل السفر ، لكن آخر خُمس في الكتاب عجبني جداً و تمنّيت لو إن كل الرسائل تكون بنفس المستوى ، و ده لا يمنع إنّ فيه عبارات في النُص حبيتها فعلاً :)يمكن يلزم له قراءة تانية في ظروف أفضل :)

    25. لم أرى تشيخوف في هذه الرسائل كما رأيته في القصص القصيرة ! شعرته سرداً عاديا لبعض العاديات في رحلاته إلى أسرته الصغيرة دون كثير تشبيهات ولا توصيف عادي جداً !

    26. لم اكملها بالاحرى لم استطيع نسخه المجلة ولانها الكترونية ثقيلة التحميل

    27. لو كان أنطون هنا و كنا أصدقاء و كنت من بين هؤلاء لي رسالة .

    28. اسوأ ترجمة قرأتها في حياتي ولا أعلم المشكلة عند المترجم للعربية أم ان تقديمه للمترجمة من الروسية إلى الانجليزية كان لتوضيح انها السبب في سوء الترجمة ثانيا الكتاب يتحدث عن وصف اماكن كثيرة متتابعة ولانعرفها أو نعرف اتجاهتها حتى فكان من السهل على المترجم ان يضع قبل كل رسالة صو [...]

    Leave a Reply

    Your email address will not be published. Required fields are marked *